الرئيسية / أخبار وطنية / البريد التونسي : عمليّة تحيّل جديدة

البريد التونسي : عمليّة تحيّل جديدة

علم موقع “عليسة تي في” أنّ فرقة الأبحاث الاقتصادية بتونس اعتقلت يوم الثلاثاء الفارط موظّف في مركز النقديات بالديوان  الوطني للبريد التّونسي بتهمة التلاعب بالمنظومة المعلوماتية الخاصّة ببطاقة “الدينار الإلكتروني سمارت” و ذلك عبر تسجيل مبالغ وهمية في قاعدة البيانات و من ثمّ سحبها ببطاقات تحمل هويّات وهمية.

و كان مرصد رقابة قد نشر هذا الخبر في صفحته الرّسميّة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك“، و بالاتصال بالمسؤول الأوّل عن هذه المؤسّسة الرقابية السيّد عماد الدّايمي أكّد لنا عمليّة إيقاف الموظف الذي مازال رهن الأبحاث.

هذا و حمّل عماد الدايمي المسؤولية إلى الرئيس المدير العام للبريد التّونسي خاصّة و أنّ عمليّة التحيّل التي صارت و مسّت منظومة معلوماتية تكتسي أهميّة بالغة لدى التّونسيين وقع التستّر عليها و عدم الكشف عن المتورطين الحقيقيين و عن خلفياتها و الخسائر المنجرّة عنها، مطالبا بضرورة فتح تحقيق فوري و اتخاذ إجراءات صارمة لتحميل المسؤوليات حول هذه القضيّة.

و إعتبر الدايمي أنّ ضرب المنظومة المعلوماتية الخاصّة ببطاقة “E-dinar-travel” المخصّصة لمنح السفر إلى الخارج في مرحلة أولى و المنظومة الخاصّة بطاقة “الدينار الالكتروني سمارت” المخصّصة للتونسيين في الداخل و في نفس التوقيت، يطرح العديد من التساؤلات حول سلامة المعلومات و الأرصدة الالكترونية للتونسيين.

و أكّد الدايمي أنّ عمليّة التحيّل الأولى تمّ التعرّف على مرتكبيها على أنهم أجانب و الأمر لا يعود إلى موظفي البريد التّونسي، في حين أنّ عملية التحيّل الأخيرة التي تكتسي غاية في الخطورة هي عملية داخلية تورط فيها موظف تونسي بإدارة البريد، مؤكدا أنّ هناك العديد من الأسماء المشاركة في هذه العملية سيتمّ الكشف عنها في حال عدم اتخاذ المسؤولين في الصفّ الأول لإجراءات فورية.      

Print Friendly, PDF & Email

شاهد أيضاً

بيان مجلس الوزراء

إنعقد بعد ظهر يوم أمس الثلاثاء 07 جويلية 2020 بقصر الحكومة بالقصبة إجتماع مجلس الوزراء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *