الإثنين 21 سبتمبر 2020
الرئيسية / أخبار وطنية / دعوة لإغلاق مطار قرطاج خوفا من تفشي كورونا

دعوة لإغلاق مطار قرطاج خوفا من تفشي كورونا

بعد استئنافها موسم السياحة في 27 جويلية الماضي، دعت نقابة أمن مطار قرطاج الدولي في تونس، بضرورة إغلاق المطار لمدة أسبوع وتعقيمه وإخضاع كل العاملين والموظفين للتحاليل المخبرية الخاصة بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعد ارتفاع الإصابات في صفوف الأعوان إلى 26 إصابة.

وفي تصريح لوسائل إعلام محلية، أشار الكاتب العام للنقابة الجهوية لأمن المطار، أنيس الورتاني، إلى أنه يمكن تحويل الرحلات الجوية المبرمجة في مطار تونس قرطاج الدولي إلى مطارات آخرى في تونس.

وحذر المتحدث من أن يتحول المطار إلى مصدر خطر على البلاد، مؤكدا أن الأمر غير عادي وينبئ بالخطر.

ودعت النقابة، إلى وضع بروتوكول صحي جديد يتماشى مع الوباء في العالم تحت إشراف وزارة الصحة.

مداخيل السياحة بتونس تراجعت 47 في المئة بالنصف الأول من 2020
تونس.. توقعات “متشائمة” للنشاط السياحي

وشدّدت على أن الوضع بالمطار أصبح خطيرا بعد تفشي العدوى في صفوف المستخدمين الذين أصبحوا بدورهم مصدر عدوى.

والأربعاء، قال آمر مطار تونس قرطاج الدولي، ناجي زيتون، في تصريح لوكالة الأنباء التونسية، إن 10 أشخاص أصيبوا بفيروس كورونا، لافتا إلى أنهم يعملون في القسم الخاص بخدمات الكراسي المتحركة بالمطار.

وكانت تونس قد أعلنت عن استئناف موسم السياحة من جديد بفتح حدودها البرية والبحرية والجوية للمرة الأولى في 27 جويلية بعد إعلانها سيطرتها على انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد.

من مطار قرطاج.. السبت 28 يونيو
التصنيف الملون يحدد “من يسافر”

وأشادت المنظمة العالمية للسياحة، عبر حسابها الرسمي على تويتر، بالبروتوكول الصحي التونسي الذي أعدته وزارة السياحة والصناعات التقليدية من أجل ضمان سلامة العاملين في القطاع والوافدين في علاقة بفيروس كورونا، حيث قامت المنظمة بالترويج لتونس كوجهة سياحية آمنة.

يذكر أن إيرادات السياحة في تونس هبطت نحو 50 % خلال النصف الأول من العام الحالي بالمقارنة مع إيرادات العام الماضي مع بقاء الفنادق والمنتجعات التونسية خاوية بسبب إجراءات العزل العام وإغلاق الحدود التي فرضتها السلطات للحد من تفشي الفيروس.

Print Friendly, PDF & Email

شاهد أيضاً

باي بال في تونس قبل موفى 2020

اعتبر محافظ البنك المركزي مروان العباسي خلال جلسة استماع (عن بعد) بلجنة المالية والتخطيط والتنمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *