الخميس 16 يوليو 2020
الرئيسية / جهات / دورة تكوينية بجربة حول الحماية الدولية للاجئين وطالبي اللجوء في تونس

دورة تكوينية بجربة حول الحماية الدولية للاجئين وطالبي اللجوء في تونس

 

ممثل المفوض السامى للامم المتحدة لشؤون اللاجئين مكتب تونس يتوقع ارتفاع عدد اللاجئين
مثلت الحماية الدولية للاجئين وطالبي اللجوء في تونس موضوع دورة تدريبية تواصلت على مدي يومين باحد النزل بالمنطقة السياحية بجربة من ولاية مدنين    لفائدة محامين ولايات الجنوب  وذلك في اطار سلسلة متواصلة يقع تنظيمها سنويا  من الدورات التي يشارك في تنظيمها المعهد العربي لحقوق الانسان والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين مكتب تونس  شملت الاعلاميين  وممثلي المجتمع المدني  والمنظمات غير الحكومية  بهدف تجذير مفهوم اللجوء وقضايا اللاجئين حسب ما افادبه عيد الباسط بن حسن رئيس المعهد فى تصريح اعلامي .
 وأضاف بن حسن  ان المعهد العربى لحقوق الانسان قام  بمساندة المفوضية السامية لشؤون اللاجئين باعداد برنامج   للمساعدة القانونية يعمل به عدد هام من المحامين والقضاة لتوفير المساعدة مع عمل المعهد على تكوين شبكة من المحامين والمحاميات وأهل  الاختصاص  في القانون لإرساء ارضية قانونية هامة في تونس لتقديم مختلف انواع المساندة القانونية والحماية للاجئين.
و اشار  الى سعي المعهد في اطار حملة مع مفوضية اللاجئين نشر الوعي باهمية قانون اللاجئين في تونس الذي أعدته وزارة العدل منذ سنة 2012 بالتعاون مع منظمات دولية والمجتمع المدني وبضرورة  اعتماده حتى يصبح هناك اطار قانوني شامل يوضح مفهوم اللاجئ ويتجاوز كل الغموض والارتباك حول المصطلح وينشئ هيكلا قانونيا مؤسساتيا تونسيا يسمح برعاية اللاجئين وحمايتهم.
**عدد اللاجئين سيرتفع فى تونس
وفى سياق متصل  أفاد مازن بوشنب ممثل المفوض السامي للامم المتحدة لشؤون اللاجيين مكتب تونس  أن عدد اللاجيين في تونس يبلغ اليوم 1200 لاجئ وطالب لجوء موضحا  ، أن العدد سيرتفع بعد أن شهدت الحدود التونسية الليبية في الفترة الأخيرة وصول شهريا عدد من طالبي اللجوء من الجنسيات الغير الليبية ما يقارب 300 شخص وهو ما يدل على أن تونس بلد الأمان.
وأبرز أبو شنب أنه سيقع العمل على ايجاد حلول لهؤلاء الوافدين الجدد بالتنسيق مع شركاء المفوضية وهمالهلال الأحمر التونسي والمعهد العربي لحقوق الانسان من ضمنها العودة الى اوطانهم ان رغبوا فى ذلك  على حد تعبيره .
تركيز وحدة قانونية

وافاد  مصطفى عبد الكبير رئيس فرع الجنوب للمعهد العربي لحقوق الانسان بمدنين  ان  المعهد قام  بالشراكة مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين مكتب تونس   بمبادرة تتمثل  في تركيز وحدة قانونية بمدنين وتعمل بمختلف ولايبات الجمهورية  لها ثلاثة قضاة خبراء معتمدين وعشرات المحامين  تقوم  بدور الوساطة بين  الدوائر المسؤولة التونسية  و المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين مكتب تونس  في عدة مسائل في ظل غياب قانون للجوء في تونس  ومتابعة كل القضايا الخاصة باللاجئين وطالبي اللجوء   مشيرا الى ان هذه الوحدة الاولى من نوعها في دول شمال افريقيا استطاعت منذ سنة ونصف لإحداثها في معالجة اكثر من 45 ملفا واستطاعت ان تعيد نسبة 85 بالمائة من الحقوق لاصحابها

Print Friendly, PDF & Email

شاهد أيضاً

القيروان لأول مرة في الجهة كاس القيروان للحلاقة اناث و ذكور

احتضنت يوم امس الاثنين احدى الفضاءات الخاصة بمدينة القيروان تظاهرة ” جمالية ” هي الاولى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *